1. #271
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله -

    *" من فوائد الوباء والطواعين : تقصير الأمل ، وتحسين العمل ، واليقظة من الغفلة ، والتزود للرحلة "*

    بذل الماعون في فضل الطاعون (378)

  2. #272
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    يقول فضيلة الشيخ عبد الرزاق البدر حفظه الله :

    وآية الكرسي - أعظم آية في القرآن الكريم - فيها شفاء لأنواع كثيرة من الأمراض والأدواء، وإذا كان القرآن كما وصف الله وجل:

    {وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ} يونس ٥٧

    ▪︎ فإن هذه الآية العظيمة التي هي أعظم آية فيه، فيها من أنواع الشفاء والخير والبركة ومعالجة الأسقام والأمراض والأدواء شيء عَجب؛ لكن متى ينتفع الإنسان بهذه الآية المباركة إذا كان حظه منها مجرد القراءة؟!

    متى ينتفع بها إذا كان لا يعقل خطاب الله فيها، بل أقول: متى ينتفع بهذه الآية المباركة وهو يقرؤها قراءة مجردة، وينقضها بأعماله وبفعاله.؟!

    آية الكرسي شفاء، لكن لا بد للاستشفاء بهذه الآية المباركة من أن يجاهد المسلم نفسه على فهمها، وعقل خطاب الله تبارك وتعالى فيها، وتدبيرها، وأن يفهم ما دلت عليه من الإخلاص والتوحيد وعمارة القلب بالإيمان، وتوسيع مساحة الإيمان والتوحيد في القلب، فإذا حقق هذه المعاني سطع نور التوحيد في قلبه، وأشرق ضياء التوحيد في فؤاده، وأصبح علاجا طاردا لشبهاته ولشهواته .

    آية الكرسي - آية التوحيد - أخلصت لبيان التوحيد و تقریره، فإذا حقق المسلم فهم هذه الآية، وعمر قلبه بالتوحيد الذي بُيّن في هذه الآية لم يبق بقية في القلب، ولا مساحة لشهوة زائلة، أو شبهة مضرة.
    فالشبهات والشهوات إنما تدخل إلى القلب إذا كان خاليا خاويا ...

    فضيلة الشيخ عبد الرزاق البدر حفظه الله /دروس وفوائد من آية الكرسي - المجلس ٢٦[]

    ••||ينظر : #الرقية والتداوي||

  3. #273
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    سُنّةٌ مهجورةٌ بعد صلاتي الفجر والمغرب

    تحافظ على جلستك نفسها قبل أن تثني رجليك وتقول الذكر التالي عشر مرات

    ✍️
    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ:

    «مَنْ قَالَ قَبْلَ أَنْ يَنْصَرِفَ وَيَثْنِيَ رِجْلَيْهِ مِنْ صَلَاةِ

    الْمَغْرِبِ وَالصُّبْحِ: "لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"

    عَشْرَ مَرَّاتٍ:

    1_ كُتِبَ لَهُ بِكُلِّ وَاحِدَةٍ عَشْرُ حَسَنَاتٍ
    2_ وَمُحِيَتْ عَنْهُ عَشْرُ سَيِّئَاتٍ
    3_ وَرُفِعَ لَهُ عَشْرُ دَرَجَاتٍ
    4_ وَكَانَت حِرْزًا مِنْ كُلِّ مَكْرُوهٍ
    5_ وَحِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيم
    6_ وَلم يَحِلَّ لذنبٍ أَنْ يُدْرِكَهُ إِلَّا الشِّرْكُ
    7_ وَكَانَ مِنْ أَفْضَلِ النَّاسِ عَمَلًا
    إِلَّا رَجُلًا يَفْضُلُهُ يَقُولُ أَفْضَلَ مِمَّا قَالَ»


  4. #274
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    ✍️‏قال الإمام ابن الجوزي - رحمه اللّٰه

    "للَّهِ درُّ أقْوامٍ تركُوا الدُّنْيا فأصابُوا، وسمعوا مُنادى {واللهُ يدعو} فأجابُوا، وحضَرُوا مَشاهِدَ التُّقى فما غابُوا

    واعْتذَرُوا مع التّحْقِيقِ ثُمّ تابُوا، وقصَدُوا بابَ موْلاهُم فما رَدُّوا ولا خابُوا".

    التبصرة لابن الجوزي (٣١/١).

  5. #275
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    قال الله #ﷻ : { إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ الله مَا لا يَرْجُونَ }


    ✍ قال العلامة #ابن_عثيمين-عليه رحمات رب العالمين - :

    • هذه الآية اجعلها علىٰ بالك ! كل عدو لك إذا كنت تعاني منه ، فإنه يعاني منك مثلما تعاني منه ؛ سواء كان ذلك عدواً بالسلاح ، أو بالأفكار ، أو بأي شيء .

    • لكن الفرق بين المسلمين وأعدائهم :{ وترجون من الله ما لا يرجون } ، هذا يخفف عنّا كثيرًا ؛ إذا كانوا يألمون كما نألم ، فهذا من باب التأسي والتسلي ، والثاني إذا كنا نرجو من الله ما لايرجون .

    - فهذا من باب الترقي ، نحن أرقىٰ منهم ؛ كما قال المؤمنون لأبي سفيان : " لا سواء ؛قتلانا في الجنة ، وقتلاكم في
    النار " .



  6. #276
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    ( الله لطيف بعباده)

    ‏◾️ قال ابن القيم رحمه الله:

    ▪️فما الظن بمن هو أرحم بعبده
    من الوالد بولده
    ومن الوالدة بولدها
    إذا فرّ عبدٌ إليه، وهرب من عدوّه إليه، وألقى بنفسه طريحًا ببابه..باكيا بين يديه
    يقول: يا رب، يا رب
    ارحم مَن لا راحم له سواك
    ولا ناصر له سواك..
    ولا مغيث له سواك

    فما اقرب هذا الجبر من هذا القلب المكسور!!

    مدراج السالكين( 1/400)

  7. #277
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    قال شيخ العصيمي حفظه الله

    من ساء قصده ساء فهمه، ومن ساء فهمه ساء عمله، ومن ساء عمله ساءته عاقبته، فصححوا نيَّاتكم، وأخلصوا لله؛ يصحَّ فهمكم، وتنبعث إلى العمل نفوسكم.

  8. #278
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    ‏• - قالَ العلَّامةُ ابنُ عُثيمين
    • - عليه ﺭﺣمات رب العالمين - :

    • - ***********‏ينبغي للإنسان أن يحرص أن يكون راسخا في العلم لا جامعا كثيرا منه؛ لأن العبرة بالرسوخ في العلم، فالإنسان إذا كان عنده رسوخ في العلم صار عنده ملكة يستطيع أن يقرب العلم بعضه من بعض، ويقيس ما لم ينص عليه على ما نص عليه، ويكون العلم لديه كالطبيعة الراسخة.

    【 تفسير سورة آل عمران ( ١ / ٤٨ ) 】
    ‏══════ ❁✿❁ ══════

    ‏• - قالَ العلَّامةُ ابنُ عُثيمين
    • - عليه ﺭﺣمات رب العالمين - :

    • - ***********‏ينبغي للإنسان أن يفعل الأسباب التي تكون بها ذريته طيبة، ومنها دعاء الله، وهو من أكبر الأسباب، وقد ذكر الله سبحانه وتعالى عن الرجل يبلغ أشده أنه يقول: "وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين"، ولا شك أن صلاح الذرية أمر مطلوب ؛ لأن الذرية الصالحة تنفعك في الحياة وفي الممات.

    【 تفسير سورة آل عمران ( ١ / ٢٣٨ ) 】
    ‏══════ ❁✿❁ ══════

  9. #279
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    قال الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله:

    من لوازم التوحيد: العلم والاعتقاد أنّ النعم من الله عز وجل، فمن لازم توحيد الله عز وجل أن تعلم وتعتقد أنّ كل نعمةٍ حصلتْ أو حاصلة أو ستحصل لك فهي من الله وحده لا شريك له، وأنّ كل نقمة وبليَّة دُفِعَت عنك فمن الله عز وجل، وأن تَنسِب ذلك إلى الله باللسان وأن تستعملها في طاعة الرحمن، قال الله عز وجل:﴿وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ﴾ ، وقال: ﴿وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ الله لَا تُحْصُوهَا﴾ وقال:﴿وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ الله عَلَيْكُمْ} وقال: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} ، وهذا هو شكر النعمة الواجب، وهو متعلق بالقلب واللسان والجوارح.

    ⏪ ويتعلق بلوازم التوحيد أيضًا:

    أن يعتقد المسلم أنّ الله عز وجل قد يجعل لنعمته سببًا من مخلوقاته، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنما أنا قاسم والله يعطي» رواه الشيخان. يعني: النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه: هذا الرزق الذي أقسِّمه بينكم هذا من الله، الله هو المنِعم وهو المعطي وإنما أنا قاسم، أي: أنا سبب أوصِل لكم نعمة الله، وإلا فالنعمة من الله عز وجل.
    والمخلوق الذي يجعله الله سببًا للنعمة حقه أن يُشكَر، وأن يُدعا له، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَن لا يَشكرِ الناس لا يَشكرُ الله» رواه أبو داود، والترمذي، وصحَّحه الألباني.
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَن صنع إليكم معروفًا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له؛ حتى تروا أنكم قد كافأتموه» رواه أبو داود، وصحَّحه الألباني.
    هذا كله من لوازم التوحيد، أن تَعتقد وتَعلَم أنّ النِّعم كلها من الله، وأن تضيفها إلى الله بلسانك، وأن تستعملها في طاعة الله، وأن تشكر من جعله الله سببًا لحصول النعمة.
    ويضاد ذلك: كفران النِّعم.



  10. #280
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    ➖ قَالَ الشَّيخ أَزهَر سنِيقرَة حَفِظَهُ اللَّه:

    -> مُعَاذٌ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-: «إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَا يَطْمَئِّنُ قَلْبُهُ، وَلَا تَسْكُنُ رَوْعَتُهُ، حَتَّىٰ يَخْلُفَ جِسْرَ جَهَنَّمَ وَرَاءَهُ».

    لِذَا يَسْتَحْضِرُ دَائِمًا خَوْفَ اللَّهِ، وَيَظْهَرُ هَذَا فِي أَقْوَالِهِ وَأَفْعَالِهِ، كَمَا قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-: «إِنَّ المُؤْمِنَ يَرَىٰ ذُنُوبَهُ كَأَنَّهُ قَاعِدٌ تَحْتَ جَبَلٍ يَخَافُ أَنْ يَقَعَ عَلَيْهِ، وَإِنَّ الْفَاجِرَ يَرَىٰ ذُنُوبَهُ كَذُبَابٍ مَرَّ عَلَىٰ أَنْفِهِ، فَقَالَ بِهِ هَكَذَا».

  11. #281
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    -
    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى :

    • من الأمور المهمة في طلب العلم قضية الفهم، أي : فهم مراد الله عز وجل ومراد رسوله صلى الله عليه وسلم؛ لأن كثيرًا من الناس أوتوا علمًا ولكن لم يؤتوا فهمًا .

    • لا يكفي أن تحفظ كتاب الله وما تيسر من سنة رسول الله صلىٰ الله عليه وسلم بدون فهم، لابد أن تفهم عن الله ورسوله ما أراده الله ورسوله، وما أكثر الخلل من قوم استدلوا بالنصوص علىٰ غير مراد الله ورسوله فحصل بذلك الضلال .


    مجموع فتاوىٰ ورسائل (٩٦/٢٦)

  12. #282
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    مُستفاد من صوتية للشيخ العصيمي حفظه اللّٰـه:

    ▪️كون الأنبياء يحتاجون للتنبيه على فضل " لا إله الا اللّٰـه" وهم خيرة خلق الله في تحقيق التوحيد ، يحتاجون للتنبيه على فضله، فما الحقيق بنا نحن إلا أضعاف ذلك.

    ▪️فإذا قلّ ذكر التوحيد والإشادة به والتعريف بفضله والإنباه إلى معالِمه ذَبُلت القلوب. وإذا كانت الألسنة به لهّاجة والقلوب له ذكّارةً قوي التوحيد فيها، فاستقام في نفوس الناس.

    ▪فهم التوحيد لا يراد به إدراك مسائله ولكن المراد بفهم التوحيد هو تغرغر القلوب بحلاوة حقائقه، فإذا التذّت القلوب بحقائق التوحيد عرفت قدرها.

    ▪فمن أعظم المطالب التي ينبغي أن يجعل الانسان لنفسه فيها حظا كبيرا في وقته وقوته وتعلُمه وتعليمه توحيدالله عز وجل لأنه سُلم النجاة والفوز عند الله سبحانه وتعالى.

    ▪️ وإيّاك يا طالب العلم أن تُحجب عن التوحيد بما هو دونه، فتجد أحدنا يغيب عنه هذا الأصل. فكم من مرة ذكّر ووعظ وعلّم آدابا وأخلاقا وأحكاما للعبادات أو المعاملات، فإذا نظرت إلى ما يتعلق بتوحيد اللّٰـه وجدته فيه ضعيفا وهذا دالٌّ على ضعف التوحيد في قلبه، وإلا من عرف التوحيد جعل أكثر أمره في تعليم توحيد اللّٰـه سبحانه وتعالى، لأنه هو الذي به النجاة.

    ▪وإذا أردت أن تعرف مقدار ما تعلمه من توحيد اللّٰـه عز وجل، انظر ما في قلبك من توحيد لله عز وجل في أمور كثيرة، إذا وقعت بك مصيبة أو ملمَّة أو نزلت بك نعمة أو حصلت منك سيئة. كم يكون في قلبك من توحيد الله سبحانه وتعالى؟
    فإنّ العارف بالتوحيد في مثل هذه المواضع يبين توحيده ويظهر ومن خلي قلبه منها ربما وقع في في أشياء عظيمة، والموحدون العارفون إذا وقر التوحيد في قلوبهم لم يرو دون اللَّه سبحانه وتعالى شيئا.

  13. #283
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    ⭐ بشرى لطلاب العلم

    سيشرع فضيلة الشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر في شرح كتاب:

    《 الأربعين الصغرى للبيهقي 》

    ⏰ يوميا بعد صلاة الفجر (5:00 صباحا) اعتبارا من يوم الإثنين القادم الموافق 1441/11/15 هـ. بإذن الله على الرابط التالي:

    http://www.al-badr.net/streaming

    رابط آخر:
    http://mixlr.com/al-badrnet

    رابط تحميل المتن:
    http://www.al-badr.net/download/mutu...lilbaihaqi.pdf


    فهرس الموضوعات


    -الباب الأول في توحيد الله في عبادته دون سواه

    -الباب الثاني في التوبة من جميع ما كره الله تعالى

    -الباب الثالث في إرضاء الخصم وإرضاء الخصم من شرائط التوبة

    -الباب الرابع في هجران إخوان السوء وهجران إخوان السوء من كمال التوبة

    -الباب الخامس في غض البصر، وكف الأذى، وحفظ اللسان

    -الباب السادس في ترك ما يشغل عن ذكر الله تعالى

    -الباب السابع في الاستقامة

    -الباب الثامن في دوام المراقبة

    -الباب التاسع في الحياء من الله عز وجل

    -الباب العاشر في الخوف والرجاء

    -الباب الحادي عشر في قصر الأمل والمبادرة بالعمل قبل بلوغ الأجل

    -الباب الثاني عشر في الاجتهاد في طاعة الله عز وجل

    -الباب الثالث عشر في إخلاص العمل لله عز وجل وترك الرياء

    -الباب الرابع عشر في محبة الله تعالى، ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم والحب في الله، وشح المرء بدين الله الذي أكرمه به

    -الباب الخامس عشر في المواظبة على ذكر الله عز وجل وتلاوة كتابه

    -الباب السادس عشر في الشكر على السراء، والصبر على الضراء

    -الباب السابع عشر في الرضا بالقضاء روينا في حديث عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في دعائه: " أسألك الرضا بعد القضاء "

    -الباب الثامن عشر في الكسب من الحلال صيانة عن السؤال

    -الباب التاسع عشر في الاكتفاء بما فيه أقل الكفاية والقناعة بما آتاه الله تعالى

    -الباب العشرون في التوكل على الله تعالى

    -الباب الحادي والعشرون فيمن توسع في اكتساب المال الحلال فوق الكفاية إن استفاده من وجه حلال، وأخرج منه حق الله تعالى فيه، واستغنى هو وعياله بباقيه

    -الباب الثاني والعشرون في الأخذ من الحلال واجتناب المحارم والتورع عن الشبهات

    -الباب الثالث والعشرون في بر الوالدين

    -الباب الرابع والعشرون في صلة الرحم

    -الباب الخامس والعشرون في رحمة الأولاد وتقبيلهم، والإحسان إليهم وإلى الأهلين

    -الباب السادس والعشرون في الإحسان إلى المماليك

    -الباب السابع والعشرون في الإحسان إلى الجيران

    -الباب الثامن والعشرون في إكرام الضيف

    -الباب التاسع والعشرون في تراحم الناس

    -الباب الثلاثون في رحمة الصغير وتوقير الكبير وخدمة المشايخ

    -الباب الحادي والثلاثون في النصح لكل مسلم والدلالة على الخير

    -الباب الثاني والثلاثون في المؤمن يحب لأخيه المؤمن ما يحب لنفسه

    -الباب الثالث والثلاثون في أن المؤمنين كجسد واحد

    -الباب الرابع والثلاثون في مراعاة حق أخيه المسلم

    -الباب الخامس والثلاثون في الإصلاح بين الناس وترك ما يفسد بينهم من النميمة وغيرها

    -الباب السادس والثلاثون في التواصل والتحابب وما ينهى عنه من التقاطع والتحاسد والتدابر والاغتياب

    -الباب السابع والثلاثون في حسن الخلق وما يستحب من كظم الغيظ والتواضع روينا عن أبي هريرة وغيره، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " وفي رواية بعضهم: " من أكمل المؤمنين "

    -الباب الثامن والثلاثون في مخالطة الناس وعشرتهم بالمعروف

    -الباب التاسع والثلاثون في كراهية البخل والشح وما في بذل المال والسماحة فيه، وحسن المعاملة مع الناس من الخير والثواب

    -الباب الأربعون في المؤمن يجتهد في استعمال ما ذكرناه في هذا الكتاب ثم فيما ذكرناه في الأربعين التي خرجناها في شعار أهل الحديث، ويستعين بالله في جميع ذلك، فإذا حان حينه الذي لم ينج منه نبي مرسل، ولا ينجو منه ملك مقرب، أحسن الظن بالله عز وجل، ورجا

  14. #284
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    ‏" ولا يَضُرَّنَّكُم من تصعفق، ولا يُهَوِّلنَّكُم أمره، فإن الدعوة ولاّدة، مثل الشجرة يأتي عليها الخريف فتتساقط أوراقها، ثم ما تَفْتَأ حتّى تنمو لها أوراق خضراء قوية؛ ثم تُزهر وتُثمر "

    [ من كلام الشيخ عبد المجيد حفظه الله من جلسة في بلدية تاجنانت].

  15. #285
    MVC Lid

    Reacties
    434
    26-10-2017

    [NIEUWE VIDEO]

    ‏كيفية دعاء الله بأسمائه وصفاته...

    De wijze waarop men Allah aanroept met Zijn Namen en Eigenschappen | Sheikh Raslan

    يوتيوب:
    https://youtu.be/I3pDju2QSd4