+ Reageer
1 tot 7 van 7
  1. #1
    Verbannen

    Reacties
    814
    10-06-2017

    16 mensen opgepakt tijdens grote demonstratie in zakoura marokko dorst en honger

    لماء

    محمد آيت حساين10-أكتوبر-2017 18:30

    تعيش مدينة زاكورة غليانا شعبيا غير مسبوق بعد المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها الساكنة، يوم الأحد الماضي، للمطالبة بحقها في الاستفادة من الماء الصالح للشرب، الذي يغيب عن صنابير منازلها لمدة طويلة دون أن تتدخل الجهات المسؤولة لإيجاد حل سريع للإشكال، وفق إفادات الساكنة الغاضبة.

    ويبدو أن بوادر الاحتقان الشعبي بمدينة زاكورة تلوح في الأفق، وتهدد الاستقرار الأمني الذي تتميز به المنطقة، خصوصا بعد اتهام السلطات الإقليمية والأمنية من قبل الساكنة المحلية باستعمال القوات العمومية بمختلف تلاوينها لقمع المتظاهرين الذين خرجوا للتعبير عن غضبهم من غياب الماء الشروب. الأمر الذي قابلته الساكنة بدورها باستعدادها للتظاهر في مسيرة شعبية كبيرة ستشارك فيها ساكنة المدينة ونواحيها والطلبة بجامعات أكادير ومراكش والرشيدية، بحسب ما أعلنت عنه مجموعة من الجمعيات المدنية.

    ومن أجل إنهاء هذا الاحتقان، ترى الساكنة المحلية بزاكورة أن رئيس الحكومة مطالب بالتدخل من أجل توفير قطرة ماء تروي عطشها، متهمة المسؤولة الحكومية المكلفة بالماء بتقديم معلومات "كاذبة ومفبركة" لوسائل الإعلام، مؤكدة أن ثورة الماء بزاكورة قائمة ولا يمكن إخفاؤها ومن شأنها "أن تأخذ منحى خطيرا، خصوصا في الوقت الذي لازالت فيه الجهات المسؤولة تلتزم الصمت حيال أزمة هذه المادة الحيوية".

    محمد عنابي، ناشط حقوقي بزاكورة، قال إن "ساكنة زاكورة تحملت صبر معاناتها مع الماء الصالح للشرب لسنوات، إلا أن التدخل الأمني الذي تعاملت به الجهات الأمنية والإقليمية في حق المتظاهرين أجج الأوضاع"، مضيفا: "قمع المحتجين من قبل القوات العمومية، ما هو إلا النقطة التي أفاضت الكأس وتهدد بتنظيم اعتصامات ومسيرات احتجاجية طويلة الأمد بشوارع زاكورة"، مؤكدا أن "الساكنة أعلنت استعدادها السير في طريق أهل الريف وإعلان زاكورة الحسيمة الثانية".

    وذكر الجمعوي ذاته، في اتصال هاتفي بهسبريس، أن "هناك بعض البرلمانيين ومسؤولين إقليميين يحاولون صب الزيت على النار وخلق التوتر بين الساكنة وأجهزة الدولة التي يقدمون لها معطيات مغلوطة عن مسيرة زاكورة".

    وزاد قائلا: "رسالتنا التي نود أن تصل الملك هي أننا في أمسّ الحاجة إلى الماء الصالح للشرب، ونطالبه بفتح تحقيق مع بعض الوجوه التي تدير الشأن المحلي والإقليمي، باعتبارهم المسؤولين عن تردي الأوضاع ويهددون الاستقرار الذي تنعم به المدينة لعقود من الزمن"، بتعبير الناشط الحقوقي ذاته.

    من جهته، يرى مسؤول أمني إقليمي، غير راغب في الكشف عن هويته للعموم، أن "على الدولة التدخل عاجلا قصد توفير الماء الصالح للشرب للساكنة"، معتبرا "مطالب الساكنة قانونية ومشروعة"، مضيفا: "فقط على الداعين إلى تنظيم المسيرات الاحتجاجية تفادي إشراك بعض القاصرين للحفاظ على سلمية المظاهرات والوقفات الاحتجاجية".

    وعن الاتهامات الموجهة إلى القوات العمومية بتفريق المتظاهرين بالقوة والقمع، قال المسؤول ذاته في حديثه لهسبريس: "مسيرة الأحد كانت في بدايتها سلمية، إلا أن تدخل بعض القاصرين لرشق الأمن والممتلكات العمومية بالحجارة، فرض تدخل الأجهزة الأمنية لمنع هذه التصرفات غير القانونية"، نافيا الاتهامات الموجهة إلى الأمن حول القمع والتحرش بالمحتجات، قائلا: "الأمن تدخل لتفريق المحتجين طبقا لما هو منصوص عليه في القانون، وبتعليمات من الجهات المختصة".

    وطالبت ساكنة زاكورة، في تصريحات متطابقة، الملك محمدا السادس بزيارة المنطقة من أجل الاطلاع على أوضاعها في ظل انعدام الماء الصالح للشرب والعديد من البنايات التحتية، وغياب أية رؤية تنموية للمشرفين على تسيير الشأنين الإقليمي والمحلي، مشددة على أن "زيارة أعلى سلطة في البلاد هي الوحيدة التي يمكنها أن تخرج زاكورة من الإهمال والتهميش والركود التنموي الذي عاشته منذ سنوات"، بحسب تعبيرها.



    Tijdens De demonstratie in zakoura in marokko waar de inwoners protesteerden tegen honger die ze lijden en vooral dat er geen drinkwater meer in gebieden zijn en dat de kranen geen druppel water meer bevat.

    Ook zakoura mensen waarschuwen als de autoriteiten niets aan de problemen willen doen zullen ons protesten groter zijn dan die van het noord Marokko. Wij zullen marrakesch agadir rachidia bij betrekken om de protest marsen groter en groter maken.

    Ook zakoura inwoners zijn boos mensen komen de straat op tegen de honger en dorst maar ze worden opgewacht door ordetroepen krijgen klappen en worden opgepakt.
    https://m.youtube.com/watch?v=fCEmTlnyGpU

    https://m.youtube.com/watch?v=YzuqggKA4R0

    https://m.youtube.com/watch?v=Gg_uY31tqG0


    http://m.hespress.com/regions/367435.html


    Ook vandaag zijn er protesten en eisen dat demonstranten vrij moeten gelaten worden.

  2. #2
    Verbannen

    Reacties
    814
    10-06-2017

    Gaat goed met Marokko mensen schreeuwen nog om brood en water in jaar 2018.

    Mensen die schreeuwen om water en hulp krijgen klappen en worden opgeruimd en.opgepakt

    Welkom in het land het paradijs voor de rijken en de armen moeten zwijgen anders weten ze wel raad met je

  3. #3
    Verbannen

    Reacties
    814
    10-06-2017

    Mijn ban is weg ik zal met echte nieuws komen ik ben de journalist en geen paradijs Marokko zo als sommige hier beweren.

  4. #4
    Verbannen

    Reacties
    814
    10-06-2017

    Schande ordetroepen rennen achter dorstige hongerige mannen en vrouwen.

    https://m.youtube.com/watch?v=IYxVGpa7uoM

  5. #5
    MVC Lid

    Reacties
    987
    23-10-2014

    Heeft iemand anders een bron over dit gebeuren?
    niks persoonlijks aan de topicstarter maar ik betrapte je een keer van het plaatsten van valse artikelen.
    zoals die imam tijdens eid in Sahara waarbij je zei dat hij werd aangevallen door de menigte omdat hij een staatsimam zou zijn, blijkt dat hij het gebed verkeerd uitvoerde en mensen daar boos over werden.

  6. #6
    Verbannen

    Reacties
    7.407
    29-03-2015

    Citaat Geplaatst door macro201 Bekijk reactie
    Heeft iemand anders een bron over dit gebeuren?
    niks persoonlijks aan de topicstarter maar ik betrapte je een keer van het plaatsten van valse artikelen.
    zoals die imam tijdens eid in Sahara waarbij je zei dat hij werd aangevallen door de menigte omdat hij een staatsimam zou zijn, blijkt dat hij het gebed verkeerd uitvoerde en mensen daar boos over werden.
    is oud nieuws en het probleem is door de koning zelfs erkent..

    Er wordt gewerkt aan een oplossing.

  7. #7
    Verbannen

    Reacties
    814
    10-06-2017

    Citaat Geplaatst door 918 Bekijk reactie
    is oud nieuws en het probleem is door de koning zelfs erkent..

    Er wordt gewerkt aan een oplossing.
    niet liegen is nieuws van deze week de protesten waren afgelopen zondag en de problemen lopen al maanden.

    Mensen sterven nog van honger en dorst in het welvarend land Marokko zogenaamd